الارطى 30 بذرة من بذور الارطى Calligonum 0042

الارطى Calligonum

الارطى Calligonum هو واحدٌ من رتبة القرنفليات من الأشجار الصحراوية المعمرة ، وتحديداً من الفصيلة الراوندية.

ينبت الأرطي في الأرض الرملية بعيداً عن المناطق الساحلية، و هو نبات شجيري كثيف أخضر داكن أملس السيقان.

أما بالنسبة لارتفاعه فهو يصل إلى المترين، بينما تكون أغصانه الجديدة خضراء اللون، في حين أن الأغصان القديمة تكون بيضاء اللون.

أوراقه ذات حجم صغير جداً، أما أزهاره فهي بيضاء اللون، وتأتي ثماره باللون الأحمر، تزهر الارطى في كلاً من شهري مارس وأبريل.

جذور الأرطى طويلة وعميقة حمراء والأحمر هنا هو القشرة التي تغطي الجذر وليس باطن الجذر

وبمجرد خدش هذه القشرة يرى اللون الأحمر.

  • يستخدم العرب جذوره لدباغة الجلود.
  • يعد الأرطي من أهم ركائز الغطاء النباتي في صحراء الجزيرة العربية بتوفير الغداء اللازم للثروة الحيوانية.
  • ويعمل علي حفظ التوازن بين عناصر البيئة ومقاومة التصحر وزحف الرمال

نبات الأرطي

هو أحد النباتات الطبية العشبية تلك التي تنتمي لفصيلة الحمضيات، حيث أن ارتفاعها يكون متراوحاً فيما بين الواحد إلي الثلاثة أمتار تقريباً.

أما بالنسبة لأوراقه فهي قليلة إلي حد ما، ولهذا فإن شكلها يظهر كالخشب، بينما أزهاره الحمراء تتحول إلي ثمار مفلطحة.

حيث أنه بعد عملية تحول الثمار تكون مغطاة بزوائد متفرعة، كما أن زراعته تكثر خاصة في المملكة العربية السعودية وتعتبر هي الموطن الأصلي.

يطلق علي الأرطي الاسم العلمي (Calligonum comosum) ، كما أنها تحتوي علي العديد من المسميات مثل:

  • العبلي
  • الرمو
  • الارطي
  • التيب
  • الرسمة
  • الارطا
  • العبل

فوائد نبات الأرطي

يمتلك نبات الأرطي العديد من الفوائد ، نذكر منها ما يلي:

  1. يستعمل في العلاج منذ أكثر من 4000 عام من قبل المصريين
  2. يستعمل في علاج أمراض الرعشة عبر طهوه مع الأعشاب
  3. يستعمل في الطهي
  4. يستعمل في عملية دباغة الجلود والملابس والأقمشة
  5. يقوم بإيقاف نشاط العديد من أنواع البكتيريا المختلفة
  6. يقوم بقتل خلاصة الكحول المتوافرة بنبات الأرطة دودة الإسكارس

تم استعمال نبات الأرطي في العديد من العلاجات منذ أكثر من 4000 عام ، حيث كان الاستعمال الأول من قبل الفراعنة.