شجرة الكينا | 1000 بذرة من بذور شجر الكينا | Eucalyptus 0002
- 33%

شجرة الكينا | 1000 بذرة من بذور شجر الكينا | Eucalyptus 0002

355 sold

12.00 ر.س 8.00 ر.س

30 متوفر في المخزون

الكمية

الكينا

  •  شجرة الكينا اشتق اسم الاوكاليبتوس من كلمة يونانية تعني مغطاة تماما إشارة إلى ثمارها.
  • لدى هذه الشجرة العديد من الأسماء منها القاليمتوس (قلم طوز) يوجد فيها حوالي 600 صنف تعود أصولها إلى أستراليا.
  • يعد من أطول الأشجار فقد تصل إلى 100 متر وخشبها.
  • تتفاوت أشجار الأوكالبتوس من حيث الشكل ما بين أشجار مستقيمة عالية توجد في الغابات الكثيفة. وبين أشجار الصمغ الثلجي الملتوية ذات العقد الكثيرة التي توجد على قمم الجبال المكشوفة.
  • تغطي أشجار الاوكاليبتوس المتنزهات والحدائق في جميع أنحاء العالم، لجمال مجموعها الخضري وأزهارها وبذورها.

شحرة الكينا

شجرة الكينا تدعى كذلك باسم الأوكالبتوس وهو الاسم المعرب من اسمها باللغة الإنجليزية Eucalyptus ، وتمتاز هذه الشجرة بأن رائحته عطرية تماماً، بالإضافة لأنها متعددة الأنواع، حيث أنها تحتوى على أكثر من 300 نوع منها.

وأشهرها هو الأوكالبتوس ذو الورق العريض ، أما بالنسبة لنموه فهو ينمو فى أستراليا وتاسمانيا، وتستعمل أوراقهما فى صنع بعض الأدوية والعلاجات التى يمكن استعمالها بدون الحاجة لأطباء، بالإضافة لأنها تستعمل كذلك فى صنع المنظفات ومعطرات الجو.

فوائد شجرة الكينا

تمتلك الشجرة العديد من الفوائد الطبية، والتى أكدت الدراسات على أهميتها حقاً بالإضافة لفوائدها المتنوعة، وقد كانت كالآتى:

  1. امتلاك خصائص مضادة للميكروبات
  2. امتلاك خصائص مضادة للفطريات
  3. امتلاك خصائص طاردة للحشرات
  4. التخفيف من الأعراض الناتجة عن نزلات البرد
  5. التحسين من صحة الفم والأسنان
  6. التخفيف من الآلام
  7. تقوية وتعزيز جهاز المناعة

حيث أثبتت الدراسات أن الزيت العطرى للشجرة يمكن أن ينشئ تفاعلاً إيجابية مع المضادات الحيوية ذلك الذى يعمل ليكون مضاداً للميكروبات، بالإضافة لأن أوراقها تعمل على التخفيف من التهاب الحلق والقصبات الهوائية والجيوب الأنفية، واستنشاق زيته يخفف من احتقان الأنف.

أضرار شجرة الكينا

فى حالة الإكثار من استعمال الأدوية المصنوعة من شجر الكينا فإنه يؤدى لذلك حدوث أضرار وأمراض، ولهذا فإنه عند صناعته يتم التخفيف بنسبة كبيرة لكى لا يكون ضاراً على أى إنسان أما فى حالة تناوله غير مخفف فإنه قد يسبب آلام المعدة، أو الإسهال والاستفراغ بالإضافة للغثيان ويفضل ألا يستعمله التاليين بكميات كبيرة:

  • المرأة الحامل أو المرضعة
  • الأطفال
  • من يمتلكون حساسية ضد زيوته
  • المصابين بالسكر
  • الجراحة